انوار الصدر الثالث
بسمه تعالى ( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليمآ )
أفتتح الدخول الى المنتدى بالصلاة على محمد وآل محمد
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن عدوهم

انوار الصدر الثالث

منتدى يختص بكل ماهو نافع ومفيد بشأن إصدارات وإطروحات السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدس ) والسيد القائد مقتدى الصدر أعزه الله
 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جمكتبة الصوراليوميةالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخواني وأخواتي الزوار الكرام  .. هذا المنتدى المتواضع { أنوار الصدر الثالث }  أنشيء لخدمتكم فساهموا بالتسجيل فيه ورفده بكل المساهمات ذات الفائدة خدمة للصالح العام تقبلوا خالص تقديري وإعتزازي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

شاطر | 
 

 قال الولي الصدر المعظم صلوات الله وسلامه عليه في كتاب فقه الاخلاقأن الإيمان في قلب الفرد ، كالقمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو احمد الهليجي
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : العراق
الأوسمه :


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 498
الموقع الموقع : أنوار الصدر الثالث
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : المدير العام

مُساهمةموضوع: قال الولي الصدر المعظم صلوات الله وسلامه عليه في كتاب فقه الاخلاقأن الإيمان في قلب الفرد ، كالقمر    2011-06-21, 1:40 pm

قال الولي الصدر المعظم صلوات الله وسلامه عليه في كتاب فقه الاخلاق
*******************************************************
أن الإيمان في قلب الفرد ، كالقمر ، يبدأ في التسلسل المعنوي صغيراً (هلالاً ) . ثم كلما تقدم الفرد في عمله في الطاعة أو في ثقافته الدينية أو نحو ذلك ، اتسع نور الإيمان في قلبه إلى حد يصبح بدراً متكاملاً ، يملأ نوره النفس والقلب ، يهديها إلى الصراط المستقيم .
قال الولي الصدر المعظم صلوات الله وسلامه عليه في كتاب فقه الاخلاق
*******************************************************
البدر الإيماني في داخل النفس ، بعد حصوله وتكامله ، لا يكون قابلاً للأفول والنقصان ، بل هو بدر مستمر وخالد وليس كالقمر الاعتيادي يعود صغيراً في كل شهر . لأن القمر الإيماني إنما هو درجات الجنة . و(أصحاب الجنة هم فيها خالدون ) . وقال : ( خالدين فيها أبداً ) . وقال : ( لهم ما يشاؤون عند ربهم ولدينا مزيد ) .

قال الولي الصدر المعظم صلوات الله وسلامه عليه في كتاب فقه الاخلاق
*******************************************************
أن درجات التكامل الإيماني لا متناهية فإذا وصل الفرد إلى حصول البدر الكامل في نفسه ،استحق لا محالة الخطوة التي بعده ، وهي الاقتباس من الشمس مباشرة ، من المعين الحقيقي للعطاء الإلهي .وبمقدار ما تقدم الفرد في هذا السبيل ، فإن أهمية البدر السابق في نفسه تتضاءل تدريجياً ، ويصبح ملتفاً بكله على نور الشمس ، ومعطياً له الأهمية الواقعية والقصوى .وبذلك يتضاءل البدر إلى أن يزول ، بمعنى زوال أميته تماماً ، بإشراق الشمس في نفس الفرد عوضاً عن البدر .

ـــــــــــــ التوقيــــــــع ــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alsry.forumarabia.com
 
قال الولي الصدر المعظم صلوات الله وسلامه عليه في كتاب فقه الاخلاقأن الإيمان في قلب الفرد ، كالقمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
انوار الصدر الثالث :: نصرة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم :: نصرة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم-
انتقل الى: